القائمة الرئيسية

الصفحات

قصص الاطفال قبل النوم وأكثر القصص فائدة لمخيلة طفلك

 تعتبر قصص الاطفال قبل النوم الوسيلة المستخدمة بكثرة من طرف الآباء, لانهاء يوم الطفل بقصة تلهمه وتنير مخيلته نحو الاحلام السعيدة, والتي دوما ما يريد ان يكون فيها بطل قصته.

قصص الاطفال قبل النوم

قصص الاطفال قبل النوم

قصص الاطفال قبل النوم تكون مجموعة من الحكايات المستوحاة من الواقع او الخيال, وتشعر الطفل بالأمان, وتمهد عقله اللاواعي الى تخيل أحداث تلك القصة, وادراج نفسه كشخصية رئيسية فيها.

فيما يلي, مجموعة من قصص الاطفال قبل النوم, والمنتقاة بعناية من موقع ثقافتنا العامة, محاولين جعل كل طفل من أطفال عالمنا العربي يتعلمون معنى القصة والمحبة والتآخي.

قصة الراعي والكلب

يروى أنه في زمن بعيد كان هناك راعي صغير, دوما ما يرعى غنمه بالقرب من القرية التي يسكن بها, وكان له كلب يحبه كثيرا ويلعب معه دوما.

في يوم من الأيام تذكر الراعي مقولة جده أن الكلاب لا تخاف من الذئاب, فقرر أن يختبر كلبه وهل باستطاعته أن يدافع عن الاغنام عندما يأتي الذئب.

التقط حجرا من الارض ونادى على كلبه روكي ليجذب انتباهه, وأرسل الحجر الى مسافة بعيدة ثم أمر كلبه روكي بالذهاب نحو ذلك المكان لأن هناك ذئب بالجوار.

ذهب روكي نحو الى المكان بسرعة فائقة, لكنه لم يجد شيئا, ثم عاد الى صديقه خائبا وهو يلهث من التعب, فأرسل الطفل الحجر مرة أخرى وأمره بالذهاب فهناك بالفعل ذئب يتربص بالأغنام, لكن وللأسف لم يجد الكلب روكي أي شيء مرة أخرى.

أعجب الطفل بما يفعله مع الكلب, وصار يكرر ذلك كل يوم, الى أن تعب الكلب من البحث في كل مرة دون ان يجد أثرا للذئب, وعرف أن صديقه يكذب عليه دوما ولا يوجد اي ذئب بالجوار.

لكن في اليوم التالي, كان هناك ذئب بالفعل يتربص بالأغنام من بعيد, وأخذ الطفل ينادي كلبه روكي ويأمره بالتوجه نحو منطقة تواجد الذئب, وللأسف لم يحرك روكي ساكنا وظل نائما في مكانه المعتاد, معتقدا أن الطفل يريد أن يكذب عليه مرة أخرى.

كان جدّ الطفلِ متواجدا بالقرب من المنطقة وسمع ما يجري, فنادى على الكلب وأمره أن ينقض على الذئب ويبعده عن الاغنام, وبالفعل توجه روكي بسرعة الى المكان, وانقض على الذئب بشراسة وأبعده عن القطيع.

وهنا تعلم الطفل أن الكذب يفسد العلاقة بين الاصدقاء, وأن الثقة تبنى على الصدق والحقيقة, فاعتذر من صديقه روكي, ووعده بألا يكذب عليه مرة أخرى.

الأرنبان والثعلب الماكر

يحكى أن في يوم من الايام كان هناك أرنبان صديقان, يعيشان في غابة جميلة ويلعبان دوما ما بعضهما البعض, لكن هذه المرة تشاجرا على قطعة من الجبن, وتشاجرا وأخذا يصرخان على بعضهما.

سمع الثعلب الماكر حديثهما وفهم قصتهما, فأراد ان يستولي على قطعة الجبن لنفسه, فتوجه نحو الأرنبان وسألهما, ماذا جرى بينكما ايها الأرنبان؟

قال الارنبان, مرحبا ايها الثعلب ارجوا ان تنصفنا وتعدل بيننا, فقد وجدنا هذه القطعة من الجبن واردنا ان نقسمها بيننا بالتساوي, لكن اختلفنا على من سيقسمها بيننا.

ضحك الثعلب الماكر وقال لهما, أنا سأقسمها بينكما بالتساوي والعدل, فأخذ قطعة الجبن وشطرها نصفين, وقال هذا النصف للارنب الاول وهذا النصف الآخر للارنب الثاني.

لكن قبل ان أعطيها لكما اريد ان تعطياني أجري, لأنني حكمت بينكما بالعدل والانصاف, ويجب على كل واحد منكما ان يعطيني أجرا على هذا العمل الشاق.

ثم أكل النصف الأول من قطعة الجبن, وقال هذا أجري من الارنب الاول, وأكل القطعة الاخرى, وقال لهما هذا أجري من الارنب الثاني.

وهكذا أنصفت بينكما, وحكمت بالعدل والمساواة, وأخذ الأرنبان ينظران الى بعضهما البعض, وعلما ان الارنب استولى على قطعة الجبن الخاصة بهما.

لكن في المقابل تعلما أن يحلا مشاكلهما دون ان يتدخل أحد بينهما, وأن أساس العدل والمساواة هو التفاهم والمحبة والصداقة الحقيقية.

قصة الأرنب السريع والسلحفاة البطيئة

في الغابة السعيدة تتواجد الكثير من الحيوانات, والتي تعيش فيما بينها بالمحبة والوئام والتعاون والصدق, لكن في المقابل كان هناك أرنب دوما يتباهى بخفته وسرعته.حتى وصل به التباهي الى ان يستهزىء بالسلحفاة المسكينة, وناداها أمام الحيوانات, أيتها السلحفاة؟ ما بك لا تستطيعين الجري, فأنت دوما بطيئة وأنا اسرع منك وأخف.

غضبت السلحفاة من كلامه, ومن الاستهزاء بها أمام الحيوانات, وقالت له, أنا اتحداك في سباق سريع, ومن يصل الى خط النهاية أولا يعتذر للآخر.

في اليوم التالي من القصة التي وقعت بينهما, بدأ السباق حيث كان الجميع حاضرا يتعجب من السلحفاة التي تريد مجاراة الأرنب.ما ان أعطى القنفذ اشارة الانطلاق حتى انطلق الأرنب بكل سرعته, واختفى عن الانظار تاركا السلحفاة تتهادى وتتمايل ببطىء شديد, لكنه وصل الى منتصف الطريق والتفت الى الوراء فعلم ان السلحفاة بطيئة جدا وأنه سيفوز لا محالة.

فقرر أن يستريح قليلا تحت شجرة قريبة, وما ان استلقى على ظهره حتى غلبه النعاس, ونام كالطفل الصغير, وبدأ في احلامه الوردية وأنه هو الفائز بالسباق والجميع يصفق له وينادي باسمه.

وصلت السلحفاة الى منتصف الطريق, فرأت الارنب مازال نائما في مكانه, ثم تابعت السير ولم تتوقف رغم تعبها الشديد.

وصلت الى خط النهاية أمام ذهول جميع الحيوانات, التي بدأت تصفق لها وتهنئها على الفوز, ووقف الجميع ينتظر وصول الأرنب المتباهي.

استيقظ الارنب في وقت متأخر, وأسرع الى خط النهاية للفوز بالسباق, لكنه وجد السلحفاة تنتظره مع جميع الحيوانات ليعتذر منها ويطلب السماح.

تعلم الارنب أن التباهي والسخرية أمر خاطىء, واعتذر من السلحفاة والحيوانات, ثم وعدهم بأن يكون صديقا جيدا وأن لا يستهزىء بأحد مرة أخرى.

قصة الثعلب والأسد

في غابة مليئة بالاشجار والورود,  يعيش الأرنب سوسو ومجموعة من الحيوانات الجميلة, في أمن وأمان وراحة وهناء, وكان في الغابة أسد يزعج راحتها ويهددها دوما, فقررت الحيوانات ان تنصب له فخا وتحجزه داخل قفص حديدي حتى يتعلم من أفعاله الخاطئة.

قامت بصنع القفص, وتمكنت من حجز الأسد داخله بكل ذكاء دون الالتفات الى اعتذاراته الكاذبة, وتركته لوحده بلا طعام ولا ماء.

في اليوم التالي, مر الأرنب سوسو أمام قفص الأسد وأخذ ينظر اليه والى حالته التي وصل اليها, قال الأسد لسوسو أرجوك يا صديقي أخرجني من هنا, وأعدك أنني سأكون صديقا جيدا لجميع الحيوانات, وأن لا أهددها مرة أخرى, وأقسم لك يا سوسو أنني لنْ أفسد راحة أحد بعد الآن.

رقّ قلب الأرنب سوسو نحو الأسد المحجوز, فأسرع الى القفص وفتح بابه, ليقفز الأسد خارجا ويمسك بسوسو بين مخالبِه, وقال له : أنت وجبتي الاولى لليوم, ثم سأبدأ بالحيوانات واحدا تلو الآخر, ماكان عليك ان تفتح هذا القفص يا سوسو, لكنك ضعيف وتتأثر بكلامي.

سمع الثعلب القصة التي دارت بينهما, فتوجه مسرعا الى الأسد محاولا انقاذ الأرنب الصّغير, وقال للأسد : ياأيها الاسد الضخم سمعت أنك كنت داخل هذا القفص, هل هذا صحيح؟ فرد الأسد نعم لقدْ كنت داخله, وقد أخرجني هذا الأرنب الضعيف.

أراد الثعلب أن يعيد الاسد الى القفص بذكاء, فقال له: أنا لا اصدق أنك بهذا الحجم الكبير ويسعك هذا القفص الصغير, فأرني انك كنت داخله بالفعل. ألا تصدقني أيها الثعلب الغبي, سأثبث لك أنني كنت داخله الآن.

عاد الأسد الى القفص ليثبث للثعلب الحقيقة, وما ان دخل اليه حتى أسرع الثعلب وأغلق الباب عليه مرة أخرى, وتمكن من خداعه واعادته الى حيث كان, ليتمكن الجميع من العيش بسلام مرة اخرى.فهم الأرنب سوسو العبرة من القصة, وتعلم كيف يكون الأصدقاء الحقيقيين الذين يساعدون بعضهم البعض, وعاشت جميع الحيوانات في أمن وسلام مرة أخرى.

قصص الاطفال بالعربية مكتوبة

يوصي الكثير من الأخصائيين, بضرورة وجود فقرة خاصة للطفل قبل النوم, تكون مبنية على سرد مجموعة من قصص الاطفال. وذلك لتغيير المشاهد السيئة في مخيلة الطفل والتي يراها طوال اليوم, سواء في مدرسته او في الشارع. بمشاهد وأحداث جيدة, درامية, فيها نوع من المغامرة والعبرة, تجعل العقل الباطن للطفل مجبرا على تسجيلها وبثها في أحلامه ورؤاه.

الكثير من الآباء والأمهات يرتكبن نفس الخطأ الذي يحذر منه أخصائيو الاطفال, وهو محاولة الهاء الطفل بالهاتف أو التلفاز, ظنا منهم أن هدوئه في تلك الفترة فيه خير, وللأسف العديد من أطفالنا يكون هذا الخطأ سبب اصابتهم بالتلعثم في الكلام ومحدوديته, والافكار السلبية, وقد يؤدي بهم في نهاية المطاف الى مرض التوحد.

الحل الانسب والمتوافق مع عمر الطفل الصغير, هو تعليمه كيفية الانصات للآخرين عن طريق قصص الاطفال بالعربية مكتوبة, يتعلم منها التماشي مع الاحداث, ومواكبة الشخصيات, وحب الاستماع للآخرين قبل الحكم عليهم.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

أبرز العناوين