تطعيم الاطفال وأهم فوائده واضراره الجانبية على صحة أطفالنا

تطعيم الاطفال

يعتبر تطعيم الاطفال الطريقة الوحيدة والناجحة لوقايتهم من جميع الامراض المعدية, حيث يحفز التطعيم خلايا المناعة لمواجهة خطر الفيروسات, والتعرف عليها ودفع الجهاز المناعي للطفل للقضاء عليها.

وتساهم عملية لقاح الاطفال, في تجنب وفاة مليوني طفل في العالم, حيث تبدل مجهودات جبارة من منظمة الصحة العالمية, لتعميم عملية تطعيم الاطفال خاصة في افريقيا وآسيا, لكن وللآسف مازال يموت أكثر من مليوني ونصف طفل في العالم جراء عدم تلقي التطعيم.

لقاح الاطفال

يتم لقاح الاطفال منذ الولادة الى سن الخمس سنوات, حيث يتلقون تطعيمات متتالية حسب السن والحالة الصحية التي يمر بها الطفل في وقت التطعيم, ولا يمكن للطفل المريض ان يأخذ جرعته من التطعيم حتى يستعيد عافيته ويكون بصحة جيدة, ويأتي تطعيم الاطفال حسب الفئة العمرية كما يلي :

اوقات تطعيم الاطفال

بعد الولادة في المستشفى يأخذ الطفل جرعته الاولى من تطعيم الاطفال الخاص بالتهاب الكبد B, ثم بعد شهر يتم اعطاؤه الجرعة الثانية من نفس التطعيم.

في عمر الشهرين يأخذ الجرعة الاولى من تطعيم الاطفال الخاص بمجموعة من الامراض المعدية, أولها الكزاز(تيتانوس), او ما يعرف بالخناق, ثم مرض السعال الديكي, ثم داء هيموفولوس انفلونزا B, ثم المكورة العقدية الرئوية(نيوموكوكس), ثم فيروس الروتا.

وبعد بلوغه سن الاربعة أشهر يتم اعطاؤه الجرعة الثانية من نفس التطعيم الخاص بهذه الامراض المعدية التي ذكرناها.

في سن الستة أشهر يأتي تطعيم الاطفال على شكل ثالثة جرعة مختلفة لنفس الامراض, لكن هذه المرة يضاف اليها مرض شلل الاطفال(بوليو bOPV), ومرض الانفلونزا, ويستثنى منها مرض نيوموكوكس.

عندما يبلغ الطفل سنة من عمره يأخذ الجرعة الرابعة, من الامراض التي ذكرناها بالاضافة الى الجرعة الثالثة من مرض نيوموكوكس, ثم جرعته الاولى من مرض الحصبة(بوحمرون) و جذري الماء, ويستثنى مرض الانفلونزا.

في سن السنة والنصف يتم تطعيم الاطفال بجرعة اخرى ضد(بوليو bOPV), ثم الجرعة الاولى من التلقيح ضد مرض التهاب الكبد A.

الجرعة الثانية من التلقيح ضد داء التهاب الكبد A, تأتي في سن العامين وهي الجرعة الوحيدة التي تعطى للطفل في هذة السنة, ليتوقف تطعيم الاطفال الى سن السادسة.

عندما يبلغ الاطفال سن الست سنوات, يتلقون الجرعة الثانية من لقاح الاطفال ضد داء الحصبة وجذري الماء, وفي السنة السابعة تأتي جرعة واحدة تحفيزية ضد الامراض الاولى, وجرعة واحدة ضد داء الانفلونزا.

اما فيما يخص تطعيم الاطفال في السنة الثامنة, فتأخذ جرعة واحدة ضد داء الانفلونزا, ثم في سن 13 يتم تلقيحهم بآخر جرعة تحفيزية ضد الامراض الاولى, وجرعتان ضد فيروس البابيلوما(الورم الحليمي).

جدول تطعيم الاطفال
جدول تطعيم الاطفال 2

أهمية تطعيم الاطفال

الجدير بالذكر, ان معظم الناس تجهل أهمية تطعيم الاطفال, ومدى قدرة اللقاحات التي يأخذونها على تحفيز مناعتهم لمواجهة الامراض المعدية, والتي تكون السبب الرئيسي في تجنب العديد من وفيات الاطفال, وكذا تساهم في تجنيب اولياء الامور للعديد من الازمات الصحية والنفسية.

مازالت ثقافة التلقيح لم تنتشر في العالم بجدية, حيث وضحت منظمة الصحة العالمية ان اكثر الحملات التي تشنها في افريقيا وآسيا والخاصة بلقاح الاطفال ضد الشلل, تقاطع من طرف اولياء الامور بدعوى انها من احدى العمليات السرية لتنظيم الاسرة, واحد اسباب انتنشار العقم والايدز.

لكن في المقابل يبدل الاطباء ولأطر الصحية في جميع أنحاء العالم, مجهودات جبارة لتغيير فكرة الاشخاص حول تطعيم الاطفال, وذلك بتوعية الناس بضرورة اللقاح وأهميته لصحة الطفل.

ومحاولة تفسير النقاط التي تسبب خوفا للآباء والامهات, والتي تجعلهم يمتنعون عن لقاح ابنائهم, وذلك من خلال حملات توعوية وتحسيسية تنظمها الحكومات, او عن طريق تطعيم الأطفال في المنزل دون الحاجة الى التنقل للمركز الصحي.

لا يمكن ان نجزم بأن جميع الاشخاص لديهم فكرة خاطئة عن تطعيم الاطفال, فالأغلبية القصوى من الاشخاص بدأت تفهم أهمية هذا التلقيح وضرورة الاقبال عليه خصوصا في سنة 2020, عندما ظهر وباء فيروس كورونا ظهر معه المعنى الحقيقي للأمراض المعدية, واصبح البحث عن التلقيح ضد الفيروسات هو الشغل الشاغل للمجتمعات.

فوائد تطعيم الاطفال

قبل التحدث عن أهمية لقاح الاطفال وفوائده, يجب ان نعلم اولا ماهية اللقاح, وكيف يعمل, فالعديد من الناس لا تعلم شيئا البتة عن اللقاحات, ومما تتكون, وماهو اللقاح اصلا؟

ماهو اللقاح؟

اللقاح هو مستحضر بيولوجي مصمم خصيصا لتحفيز الجهاز المناعي ضد مرض معين, ويتكون من فيروس خامل ومعطل, او من الحمض النووي الخاص به, او من بعض الجراثيم التي تم قتلها او اضعافها.

يعطى للطفل او للشخص البالغ, قصد تحفيز مناعته, فعندما يدخل اللقاح الحامل للفيروس الخامل الى جسم الانسان يفرز الجهاز المناعي أجساما مضادة تتعرف عليه,ثم تتناوله بعض الخلايا, وتمزقه وتلقي ببعض أجزائه على سطحها, لكي تتعرف عليه الخلايا الاخرى مستقبلا.

الجدير بالذكر ان الجهاز المناعي يتوفر على نوع من الخلايا تسمى خلايا الذاكرة, دورها الرئيسي هو تذكر الفيروس ولو بعد عقود من الزمن.

أهمية اللقاحات

يعتبر انخفاض عدد كبير جدا من وفيات الاطفال, سبب كاف لمعرفة مدى أهمية تطعيم الاطفال وفوائده على الصحة عموما, فالتلقيح يساهم في انقاذ حياتهم وحمايتهم من الأمراض الخطيرة, فعندما يصاب الصبي بأحد الأمراض التي تلقى مطعوما ضدها, تكون الاعراض خفيفة وأقل خطورة.

يساهم تطعيم الاطفال في الحد من انتشار الامراض المعدية, وحماية الاجيال المستقبلية من تفشي الاوبئة, وكذا المساهمة بشكل كبير في توفير المال والوقت لأولياء الامور, والمحافظة بشكل مستمر على صحة أطفالهم.

اضرار التطعيم

بغض النظر عن فوائد تطعيم الاطفال, فله بعض السلبيات التي لا تظهر الا على البعض منهم وخاصة الصغار الذين يعانون من عدم استقرار الحالة الصحية, ومن بعض الاثار الجانبية التي يسببها اللقاح مايلي :

اعراض جانبية خفيفة الى معتدلة

1-حدوث تورم في مكان الحقنة, او احمرار.

2-اصابة الطفل بحمى وارتفاع درجة حرارته بعد التطعيم, لكنها تزول بعد مدة قصيرة.

3-طفح جلدي خفيف يصيب الطفل الى غاية اليوم الرابع من التطعيم.

4-تورم الغدد اللمفاوية والاحساس ببعض الألم في معظم مناطق الجسم.

5-حدوث بثرة ثانوية في مكان معين من جسم الطفل.

أعراض جانبية معتدلة الى حادة

1-يؤدي تطعيم الاطفال في بعض الحالات في فقط الى حدوث طفح جلدي حاد وشديد, خصوصا على الاطفال المصابين بالأكزيما.

2-اصابة العين وامكانية فقدان الرؤية, عند وصول الفيروس الخامل الى العين.

3-الاصابة بالمرض الشديد انطلاقا من موضع الحقنة, وهذا يحدث فقط للأشخاص او الاطفال ضعيفي الجهاز المناعي.

4-التهاب الدماغ وحدوث تلف دائم لأعضاء الدماغ عند الطفل, وهذا نادرا ما يحدث حيث أكدت الاحصائيات ان حالة واحدة فقط تصاب بهذا التلف, من بين 90 الف طفل.

ان كنت بحاجة الى التعرف على الاعراض الجانبية, التي يسببها تطعيم الاطفال في بعض الحالات, فيمكنك مناقشتها مع الطبيب المختص قبل الاقبال على اللقاح, او زيارة الموقع الالكتروني الخاص لمنظمة الصحة العالمية

تجب الاشارة في هذا المجال ان اللقاحات تنشأ في مختبرات طبية, ويتم الحرص على جودة اللقاح قبل خروجه الى العلن, ويتم اختباره عبر تجارب سريرية من قبل أطباء مختصين في علم الفيروسات والاوبئة, وتتم مراقبة جميع اللقاحات الموجودة من طرف االمنظمات والهيئات الطبية المختصة.

كما تجب معرفة ان تطعيم الاطفال شيء مهم لصحتهم, وعملية مجانية تتوفر في جميع أنحاء العالم, ولا سبيل للقضاء على الامراض المعدية الا عن طريق الاقبال على تطعيم الاطفال.

الحسن أومنصور
كاتب المقال : الحسن أومنصور
الحسن اومنصور 34 سنة، مغربي الجنسية ومقيم بمدينة أكادير. مهتم بمجال التدوين منذ سنة 2012. أعمل في مجال التسويق الرقمي منذ سنوات عدة، وتمكنت من اكتساب الكثير من الخبرة والتجربة والمعرفة في هذا المجال. أهتم كثيرا بالثقافة والمعرفة والإطلاع على كل ما هو جديد في عالم المال والأعمال عبر الانترنت. وأيضا أتابع وأهتم بكل ما له علاقة بمجال الربح من الانترنت بشكل عام. أبحث وأطلع باستمرار في الكثير من المجالات، وأحاول قدر المستطاع مشاركة المعلومات المفيدة عبر الانترنت مع الجمهور العربي. لا أنشر مقالا على موقع ثقافتنا العامة إلا وأكون متأكدا من صحة المعلومات، كما أضع جميع المصادر الموثوقة رهن إشارة الزائر للتمكن من العودة إليها إذا اقتضى الأمر. هدفي الأسمى من التدوين هو ايصال المعلومة الموثوقة للباحث عنها بطريقة مبسطة ومفهومة، وشعاري على موقع ثقافتنا العامة هو الجودة والإخلاص والتفاني مهما كلفني ذلك من الجهد والتعب.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -